منتديات طولقة

أعلام طولقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أعلام طولقة

مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 10, 2009 11:09 am

مدينة طولقة غنية عن التعريف بتاريخها المجيد وتراثها العتيد ، بأعلامها الفحول ومعالمها التاريخية الغير قابلة للأفول ، من خط الحدود الروماني بواد جدي قبل الميلاد والدال على صمود السكان في إيقاف زحف الدخلاء نحو الجنوب إلى مسجدها العتيق الذي حوله الفاتح عقبة بن نافع الفهري رضي الله عنه من كنيسة بيزنطية الى مسجد تخرج منه رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله أمثال الشيخ سعادة أمير السنية شهيد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع بداية القرن الثامن للهجرة ، و الشيخ عبد الرحمان ألأخضري ابرز من أنجبت الجزائر في القرن العاشر إلى شيخ الشيوخ محمد بن عزوز ألبرجي وتلميذه الألمعي الشيخ على بن عمر الطولقي وكليهما أسسا زوايا علم وعرفان حافظوا من خلالها على الحرف العربي وحشاشة الإيمان و لا تزال الى يومنا هذا منارة علم وعرفان وهداية ، كما خرج من أصلابهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه أمثال الشيخ لخضر بن الحسين شيخ الأزهر والشيخ المكي بن عزوز والشيخ مصطفى بن عزوز والشيخ الحفناوي والقائمة طويلة منهم من مهدى الطريق بالزيتونة والأزهر ومنهم من كان رفدا من روافد الحركة الإصلاحية التي تولاها وارث النبوة العلامة ابن باديس رحمه الله الذي كان يعلم جيدا ما تحويه المنطقة من بذور الخير والصلاح مما جعله سنة 1938 يأبى الا أن يخص البلدة بزيارة كان لها الأثر البارز في تمسك الأهالي بالشخصية العربية الإسلامية والذود دوناهما بكل غال ونفيس، شعارهم في ذلك قول القائل حين قال :

نبني كما كانت أوائلنا تبني ونفعل فوق ما فعلوا



أصـــل التسميــة

المدينة بربرية وترجع التسمية الرسمية لمدينة طولقة الى عهد القرطاجيين الذين كانت لهم علاقة طيبة مع السكان حيث ان القرطجيين لم تكن لهم مطامع استعمارية في بربر الجزائر ولكونها امة تجارية اكتفت بتأسيس مراكز تجارية على السواحل ، مما جعل ستيفان اغسال يعيب عليها عدم استغلال البربر بل يعترفون بفضل أعمالها العمرانية وما أحسنت به الى البربر من جلب البضائع وتعليمهم الحرف والصنائع بل كانت تستميل الرؤساء والأمراء بالأموال وتتقرب إليهم بالمصاهرة لا لأن تخدعهم في استقلالهم بل ليكفوا عنها هجمات قومهم ورعاياهم أو تستعين بهم في حروبها ،

وفي القرن الأول الميلادي عهد الرومان الى الجند رفع عمرانها كغيرها من مدن الخط الصحراوي والغرض من ذلك قرب مراكز الجنود المرابطة على الحدود المحافظة على تلك المراكز وتأمينها من روعات الهجمات الصحراوية كالتي كانت على خط واد جدي بليوة واورلال وبقيت مدن الخط الحدودي دون المساس بالهيأة الداخلية لهذه المدن ،

بعدها حوالي 46 ق م أبدى الرومان اهتمام كبير بالسياسة الداخلية لهذه الأمم الشيء الذي أثار عدة ثورات ضد الإمبراطورية الرومانية، بعد الرومان جاء الو ندال ولم يعمروا طويلا ثم جاء بعدهم البيزنطيون سنة 588.

وطولقة مدينة إسلامية شيدت على بقايا المدينة البيزنطية ، وما مسجدها العتيق الا عمارة الكنيسة البيزنطية مع بعض التغيرات حوله الفاتح عقبة بن نافع الفهري الى مسجد يعبد فيه الله ، فقد وصل المسلمون الى المنطقة بقيادة الفاتح عقبة بن نافع بعد مقاومة عنيفة للروم والبربر ومنها الى المغرب الأقصى عن طريق تهرت فجاس خلالها بسرعته المدهشة حتى بلغ المحيط الأطلنطي وقفل راجعا الى طبنة وبها صرف الجنود الى القيروان وبقي في قلة من أصحابه سار بهم الى تهودة ، فعلم به الأعداء وما أكثرهم وعلم عقبة انه مستشهد لا محالة هو وأصحابه فنزلوا على خيولهم وكسروا جفون سيوفهم حبا في الموت الشريف على الحياة اذا كان فيها ذل وهوان فقاتلوا حتى قتلوا على أخرهم وكانوا زهاء 300 من الصحابة وكبار التابعين و رفات أولئك الصحابة بمكانهم ذلك من ارض الزاب الى يومنا هذا .

فالجزائر مفخرة لا ينافسها فيها وطن أخر بضمها لأجساد أولئك العظماء في الدين والتاريخ ، عظماء في الدين لأنهم من أهل القرنين المفضلين على ما بعدهما من القرون واليهم يرجع الفضل في إسلامنا الذي نعده أنفس شيء أخذه الأسلاف عن أمثالهم وأعز تراث تركه لنا الأجداد الأمجاد ، وعظماء في التاريخ لأنهم جاسوا خلال الشمال الإفريقي من تونس الى سوس الأقصى في ظرف ثلاثة أعوام من غير معرفة بهذا الوطن ولا مساعدة من أهله .فقد استقر الإسلام في المنطقة منذ النصف الأول للقرن الأول للهجرة ، على يدي هؤلاء الرجال ، كما تعرب الامازيغ سكان البلاد الأصليون نتيجة الامتزاج التبادل مع العرب الفاتحين عن طريق الجوار والتعامل اليومي وعن طريق تعلم القران الكريم ومباديء الدين الإسلامي وعن طريق الزواج والمصاهرة التي حصلت على نطاق واسع في مختلف العصور ، بحيث لم تمضي قرون حتى أصبحت الجزائر عربية قلبا وروحا مثلما أصبحت قبل ذلك مسلمة قلبا وروحا ، وعاش الأمازيغ الأشراف مع العرب الفاتحين الذين امتازا عن غيرهم ممن تقدم او تأخر بأنهم لم يفتحوا وطنا لامتصاص خيراته ولا لسلب حرية أهله بل كان غرضهم الوحيد هو نشر الإسلام الذي رأوا فيه سعادتهم فأحبوا ان يعملوا على نشر هذه السعادة عبر جميع الدول التي ازدهرت ابتداء من الدولة الرستمية الحضارة (761 ميلادي ) ا الى الدولة الصنهاجية العلم والادب (1148 ميلادي ) الى جمهورية العزة والكرامة ( 2008 . )

Admin
Admin

عدد المساهمات : 314
نقاط : 912
تاريخ التسجيل : 09/04/2009
العمر : 36
الموقع : http://tolga.maghrebarabe.net/

http://tolga.maghrebarabe.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعلام طولقة

مُساهمة  حاتم البسكري في الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 4:02 pm

هذي هي مديجميلا الغالية

_________________
lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! afro afro afro afro afro afro 

حاتم البسكري
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 89
نقاط : 108
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
العمر : 32
الموقع : طولقة بسكرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى